تسجيل دخول إنشاء حساب
تخطى الى المحتوى

المقامر

للكاتب دوستويفسكي
كتابة تقييم
نفذت الكمية
9.99€

يتسائل الكثيرون ، لماذا دوستويفسكي؟ ما هو سره؟

في 23 ديسمبر/ كانون الأول عام 1849 بمدينة سان بطرسبرغ حُكم على الشاب "دوستويفسكي" ومجموعة من المفكرين بالإعدام رميًا بالرصاص، وقف دوستويفسكي على منصة الإعدام منتظراً الرصاصة التي ستذهب بحياته، واجه الموت ونظر في عينيه.. وقبل تنفيذ الحكم الذي انتظره لأربعة أشهر، وعلى منصة تنفيذ حكم الإعدام، صدر مرسوم من القيصر بالعفو عن المجموعة، وإبدال عقوبة الإعدام بالأشغال الشاقة في جليد سيبيريا.. ومن رحم المعاناة واليأس والترقب وفقدان الأمل في الحياة، وُلدت عبقرية فذة غير مسبوقة لكاتب كان في الأصل شديد البراعة، فكان الناتج الأخير موهبة أصيلة لم يشهد لها التاريخ مثيلًا.
وفي هذه الرواية البديعة نسبح معًا داخل العقل الباطن لرجلٍ يجسد مثالًا حيًّا للتقلبات الحقيقية للنفس البشرية، والأطماع التي تقف حائلًا بين بطل حكايتنا وبين بلوغ ما يصبو إليه من عيشة كريمة وحب يستلزم قدرًا هائلًا من التضحيات.
مُعلم يحيد عن عمله التربوي ويقرر السير في طريق المحاولة لكسب الكثير من الأموال من أقرب بوابة إليها، إلى أن نُفاجأ معه بالدخول في دائرة من الرهانات التي تفرضها عليه الحياة في أحلك الظروف لتختبر قدرته على التحمل، فهل سيصمد إلى النهاية أم ستنهار حياته بالكامل؟




معلومات حول الكتاب:
عدد الصفحات : 238 صفحة
القياس : 13.5 * 19.5 سم
الوزن : 228 غرام
غلاف الكتاب : غلاف ورقي
ترجمة : محمد طارق
دار النشر : دار دون للنشر والتوزيع



كلمات للبحث :
مقامر - دوستوفسكي - ديستويفسكي - ديستوفسكي