تسجيل دخول إنشاء حساب
تخطى الى المحتوى

رقصة واحدة لا تكفي

كتابة تقييم
نفذت الكمية
السعر الأصلي 12.99€
السعر الحالي 11.99€
‏«رقصة واحدة لا تكفي»‏‎ ‎نعم رقصة واحدة لا تكفي لكي تنال فتاة حريتها، الرقصة التي فتحت قلبيّ شابين، كل ‏واحد منهما ظن أنه يستطيع امتلاك قلبها، وكما أن صدفة واحدة لا تكفي لتثبت حدثاً وتغير مؤشر البوصلة، ‏فالوصول إلى قلب من تحبّ يحتاج إلى سلسلة من الصدف، فبدأ الشابان، كل واحد منهما على طريقته المعركة ‏للفوز بصاحبة الرقصة. الأول كان سعيه إلى الحب والزواج، والثاني كان سعيه إلى رقصة ثانية لأن رقصة واحدة لا ‏تكفي! ‏ أما عن صاحبة الرقصة ياسمين فمؤشّر بوصلة عقلها بدأ يتذبذب من أثر مغناطيسين مضادين، نور وغزوان، ‏كلاهما أحدث فوضى في داخلها، كيف لهما أن يقتحما عالمها، ويعبثان به، فنظرات نور الدافئة شوّشت عقلها، ‏وأغرتها بترك حلم الحرية الذي تطمح إليه خارج أسوار الوطن. أما غزوان، فإصراره العجيب على رقصة ثانية بدأ ‏يرعبها وإن كانت حريتها بجواز سفر يمنحه إياها… فكان عليها أن تقرّر إما الحب وإما الحرية فأيهما ستختار؟ من أجواء الرواية نقرأ:‏ ‏"لم تكن ثمة كاميرا تصوّر، بل زوجان من العيون تنظران إلى فتاة تجمع الأنوثة بقوامها المثالي، الجاذبية بعينيها ‏الذئبتين، الفتنة بملامحها، الإغراء بحركاتها. أنثى حافية القدمين، صاخبة الشعر، تتفجر منها ينابيع الحماس. أنثى ‏من الصلصال تتلوى بانسيابية رائعة، وكل حركة منها ترمي سحراً في عين من يشاهدها، كأنها تحمل عصا وتلقي ‏بتعويذة تفتن من يلمحها، لم تكن ترقص مع الأغنية، بل كانت الأغنية ترقص معها، تحرك سلمها الموسيقي مع كل ‏حركة لجسدها حتى تتحد معها وتذوب فيها. رقصت تلك الأنثى كالساعة الرملية في دقة حركتها، تلوّت كالأفعى، ‏هزّت وركها كمؤشّر زلزال في لحظة حدوثه، فردت ذراعيها كطير يفرد جناحيه ليحلّق، تناثر شعرها كموجات ‏ثائرة على مسلّتين ساكنتين من الدهشة، تنحتهما، وتضع بصمتها في ذاكرتهما".‏



معلومات حول الكتاب:
عدد الصفحات : 173 صفحة
القياس : 14.5 * 21.5 سم
الوزن : 226 غرام
غلاف الكتاب : غلاف ورقي
ترجمة : لا يوجد
دار النشر : الدار العربية للعلوم ناشرون



كلمات للبحث :
رقصه - الرقصة - الرقصه - واحده - الواحدة - الواحده - تكفى - صيدلى - صيدلي - الصيدلى