تسجيل دخول إنشاء حساب
تخطى الى المحتوى

قصر الشوق

كتابة تقييم
نفذت الكمية
14.99€

بعد أن مات فهمي ابن السيد أحمد عبدالجواد، تمر خمس سنوات، ويخرج الأب إلى الحياة، لقد انتقلت بناته بعد زواجهن إلى حى قصر الشوق بالجمالية خلال العشرينات من هذا القرن، حيث ولدت زنوبة فى بيت العالمه زبيده ولم يلتفت إليها السيد عبدالجواد وقد ترك حياة الليل، يقرر عبدالجواد العودة إلى منزل زبيدة العالمة، ويفاجأ أن طفلة الأمس زنوبه قد كبرت وأصبحت فتاة وتستطيع زنوبه أن تجعل السيد عبدالجواد يقع فى حبها وتقنعه بشراء عوامة لها، ولكنها فى نفس الوقت تحب ياسين ابن أحمد عبدالجواد دون ان تعرف حقيقة الأمر وتتزوجه وتدخل أسرة السيد عبدالجواد كزوجة محترمة لابنه أما كمال، فيحب عايده، لكنها لا تتزوجه وتتركه يكفر بالمبادئ والمثل التى آمن بها، بعد أن تعايره بفقره، وتتزوج من أحد الشباب الأثرياء.

قصر الشوق هي ثاني كتب ثلاثية نجيب محفوظ، هذه هي الثلاثية التي بهرت العالم وكل من قرأها لمؤلفها الأديب الكبير نجيب محفوظ والتي قال عنها سعيد جودة السحار- ناشره "لو رآها مقرروا جائزة نوبل لمنحوك إياها" فهي ليست رواية أجيال عادية وإنما هي حياة تموج داخل الكتاب بكامل أعضائها ومكوناتها وأشخاصها تقص علينا نبأ فترة هامة من تاريخ مصر بادئة من أوائل القرن العشرين ، وفيها نرى تلاحما بين الأحداث اليومية لتلك الأسرة وأحداث الوطن الأم يئن تحت وطأة الاحتلال فيتمخض عن ثورة 1919م. ونرى فيها رب الأسرة والأم التقليدية والحارة والطلبة والثائرون.. نرى القاهرة من خلف المشربية.. نرى أحداثها التقليدية وقد كتبت بطريقة غير تقليدية بالمرة ليصل بها أديب نوبل إلى ذورة النضج في الرواية المصرية . نتابع تلك الأحداث في بين القصرين حينا وآخر في قصر الشوق حين يتفرق المقروبون والأهلون ، وأخيراً في السكرية وقد كبر الأحفاد وشاخ الأجداد .. نرى نغمة الحياة وهى تدور على كل أحياءها وتسمعهم صوتها فيسمعها الكل ولكن كل بطريقته .. نترككم مع عبقري الراوية وثلاثيته في تحفة جاد بها الزمان فهي لن تتكرر ..



معلومات حول الكتاب:
عدد الصفحات : 548 صفحة
القياس : 13.5 * 19.5 سم
الوزن : 526 غرام
غلاف الكتاب : غلاف ورقي
ترجمة : لا يوجد
دار النشر : دار الشروق



كلمات للبحث :
شوق - المحفوظ