تسجيل دخول إنشاء حساب
تخطى الى المحتوى

نظام الزمن

كتابة تقييم
نفذت الكمية
10.99€
من ضمن أفضل 10 كتب غير أدبية لعام 2018 وفقًا لمجلة TIME 

لماذا نتذكر الماضي لا المستقبل؟ ماذا يعني "تدفق" الزمن؟ هل نوجد في الزمن أم يوجد الزمن فينا؟ 
في سرد بسيط وشاعري، يدعونا روفيللي إلى التفكير في أسئلة متعلقة بطبيعة الزمن ما زالت تحيّر الفيزيائيين والفلاسفة على حد سواء
كلنا نعيش الزمن، لكنه يزداد ألغازًا وغموضًا. إننا نفكر في الزمن بوصفه موحدًا وعالميًا، يتحرك بانتظام من الماضي إلى المستقبل، ويمكننا قياسه باستخدام الساعات، روفيللي يمزّق هذه الافتراضات، كاشفًا عن عالم غريب يختفي فيه الزمن. يشرح لنا كيف تحاول نظرية الجاذبية الكمية استيعاب ذلك العالم الغريب الخالي من الزمن وإضفاء معنى عليه. ينسج روفيللي أفكاره من الفلسفة والعلم والأدب، ويخبرنا أن إدراكنا لتدفق الزمن يعتمد على وجهة نظرنا، وأننا لكي نفهم ذلك علينا البدء من بنية أدمغتنا ومشاعرنا لا من العالم المادي. 

"يُظهر لنا روفيللي كيف أطاحت الفيزياء الحديثة بالمفاهيم الشائعة عن الزمن" 
- آلان لايتمان، New York Times Book Review 


"قصة جديدة بديعة عن الزمن يسردها روفيللي بطريقة سلسلة، سواء في عرضه للحقائق، أو في التأملات الفلسفية الرومانسية حول طبيعة الزمن" 
- The Washington Post


"كتاب يوسّع الآفاق، ويتحدى تصوراتنا السائدة عن الزمن، والمكان والحقيقة" 
- TIME 


"رحلة ثرية.. مكتوبة بجاذبية وشاعرية كافية لأن تخلب لبّ كل من يقرأها" 
- Financial Times 


"كل مهتم بعلوم الطبيعة سوف يُذهل، ثم يتحير، ثم يُفتن بما يقوله روفيللي عن الطبيعة الحقّة للزمن. إنه شاعر فيزياء الكم" 
- جون بانفيل
.



معلومات حول الكتاب:
عدد الصفحات : 208 صفحة
القياس : 14.5 * 21.5 سم
الوزن : 250 غرام
غلاف الكتاب : غلاف ورقي
ترجمة : إيهاب عبد الحميد
دار النشر : دار التنوير للنشر والتوزيع



كلمات للبحث : زمن