تسجيل دخول إنشاء حساب
تخطى الى المحتوى

نقد العقل المحض

كتابة تقييم
24.99€

حيث يعد هذا الكتاب من أهم ما كتب في الفلسفة على الاطلاق؛ فهو شكّل انعطافًا في النهج الفلسفيّ الحديث والمعاصر بحيث صار بالإمكان تمييز ما قبل كنط ممّا بعده؛ وتمثّل هذا الانعطاف بخاصّة في تصدّيه لحلّ المشكلة التي أملتها ظروف تقهقر الميتافيزيقا إزاء تقدم العلوم الوضعيّة: فعصره يرث من اليونان أنّ الشبيه لا يدرك إلا الشبيه، ومن ديكارت أنّ الذهن جوهر مغاير لجوهر المادّة الممتدّة، لذا يصير من المثير للدهشة الفلسفيّة أن يقيم الذهن، بموضوع مغاير له، علما يجد تطبيقه في الواقع.
وتمثّل الحلّ في النظر إلى الذهن كفاعل نشط في تأليف المعرفة وإلى علمنا بوصفه علما بشريا وليس مطلقا؛ أو في ما يسمّى الثورة الكوبرنيقية: كوبرنيقوس افترض، كي يستطيع تفسير حركات السماء، أنّ المشاهد (على الأرض) هو الذي يدور حول الشمس، على عكس الفرض القديم القائل إنّ النجوم (والشمس) تدور حول المشاهد. كنط وضع العقل في منزلة الشمس، والموضوع في منزلة المشاهد.



معلومات حول الكتاب:
عدد الصفحات : 504 صفحة
القياس : غير متوفر
الوزن : غير متوفر
غلاف الكتاب : غلاف ورقي
ترجمة : موسى وهبه
دار النشر : دار التنوير للنشر والتوزيع